الأبحاث الممولة حديثًا سوف تساعد الأطباء على الفهم الأفضل لتساقط الشعر والتعرف على التطورات الجديدة في جراحة استعادة الشعر

الأبحاث الممولة حديثًا سوف تساعد الأطباء على الفهم الأفضل لتساقط الشعر والتعرف على التطورات الجديدة في جراحة استعادة الشعر

الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر تقدم منح بحثية عديدة

ملاحظة: الحاصلين على المنح متاحين عند الطلب لإجراء المقابلات الإعلامية.

جنيف، إلينوي (19 أكتوبر 2016) - يحمل المستقبل وعدًا كبيرًا للأفراد الذين يعانون من تساقط الشعر وذلك بفضل البحوث الجارية التي ستسفر عن تطورات الجيل التالي في مجال جراحة استعادة الشعر والعلاجات الطبية. وخلال مؤتمرها العالمي الرابع والعشرين في أكتوبر عام 2016، قدمت الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر (ISHRS) منحًا لأخصائيي الفحص السريري الرواد في جميع أنحاء العالم.  

صرّح الدكتور كين واشينيك، دكتوراه في الطب، زميل ورئيس الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر قائلا: "دعمت الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر منذ فترة طويلة البحث السريري لأنه يعزز التزام جمعيتنا الطبية بالتفوق في نتائج المرضى من خلال تشجيع الالتزام بأعلى المعايير ليس فقط في الفحوصات السريرية، ولكن أيضا في ممارسة وأخلاقيات الجراحات الطبية لاستعادة الشعر"،  وأضاف كين "إن الحاصلين على المنح البحثية من الجمعية هذا العام هم من بين الرواد في مجالهم، والأفراد الذين يحددون وينفذون الدراسات السريرية الهامة التي تساهم في أفضل الممارسات المستندة إلى الأدلة.  ونحن نشيد بهؤلاء المهنيين، وجميع الأفراد الذين يؤدون البحوث رفيعة المستوى في مجالنا، لإضافة خيارات جديدة ومثبتة إلى تساقط الشعر".

ملخص كل دراسة:

هل يمكن تحديد الرجال المعرضين لخطر تطوير الاكتئاب المتصل بالأدوية؟

عقار فيناسترايد، الذي يباع تحت اسم العلامة التجارية بروبيكيا "Propecia"، هو دواء مستخدم على نطاق واسع يتم تناوله عن طريق الفم يوصف لتساقط الشعر من النوع الذي يصيب الذكور (الثعلبة ذكورية الشكل). بينما أثبت العقار فعاليته (حيث توضح الأبحاث أن هناك 30% تقريبًا تحسن في تساقط الشعر بعد ستة أشهر من العلاج)، فقد يسبب بعض الآثار الجانبية لمجموعة صغيرة من الرجال. في هذه الدراسة بعنوان، استخدام فيناستريد وبداية الاكتئاب: دراسة استباقية للأتراب، يفترض كبير الباحثين بول في شابيرو، الحاصل على دكتوراه في الطب، من مينيابوليس، مينيسوتا، الولايات المتحدة الأمريكية، أن المرضى الذين لديهم ميل للاكتئاب الذين يتناولون فيناستريد هم أكثر عرضة لتطوير الاكتئاب من أولئك الذي ليس لديهم أي ميل نحوه. يمتلك جراحي استعادة الشعر في الوقت الحالي عدد قليل من الأدوات تحت تصرفهم لتحديد أو استبعاد المرشحين المحتملين للعلاج بعقار فيناستريد. والهدف من ذلك هو مساعدة الجراحين على تحديد أفضل المرشحين لهذا العلاج ولتقليل خطر الآثار الجانبية بين مجموعات صغيرة من المرضى.  تشمل قائمة الباحثين المشاركين ديفيد س. جوزفيتيس، دكتوراه في الطب التقويمي، زميل الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر، ومارك شولر، حاصل على الدكتوراه، وكلاهما من مينيابوليس، مينيسوتا، الولايات المتحدة الأمريكية.

هل يمكن أن يقود تحسين الفهم لنمو خلايا العظام ما بعد الصدمات إلى علاج جديد؟

التعظم المنتبذ(HO) هو وجود عظم في الأنسجة اللينة التي لا يوجد بها عظام عادة، والناتجة في العادة عن الإصابات العضلية الهيكلية، وإصابات الحبل الشوكي، وإصابات الجهاز العصبي المركزي، والحروق.  ويعد الألم الناتج عن التعظم منهكًا للغاية، ولا يوجد أي استراتيجيات علاجية فعالة له.  وفي دراسة بعنوان تسلسل بيسلفيت للخلايا الجلدية الحليمية البشرية ، سوف يقيّم الباحثون جريجوري وليامز، بكالوريوس طب وجراحة، الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر، عضو هيئة التدريس في جامعة لندن، وكلير هيغنز، دكتوراه، أستاذ بقسم الهندسة الحيوية في امبريال كوليدج في لندن، انجلترا، الخلايا الجلدية الحليمية من بصيلات الشعر للفهم بشكل أفضل لما يحدث لبنية الخلايا والمنطقة المحيطة بها في الاستجابة للصدمات..  من خلال العزل الأكثر وضوحًا لآلية التغيير في هذه الخلايا نتيجة الصدمة عالية الطاقة، وهم يسعون لتحديد مدى تكيفية الخلية الجلدية الحليمية. وسوف يساعد هذا الأمر على فهم كيفية تطور التعظم المنتبذ، وبطريقة مثالية، تحديد الفرص المتاحة لمزيد من العلاجات المستهدفة.

هل الحقن التي تجمع بين الخلايا الجذعية والبلازما تحسن من تجدد الشعر؟

سوف تقوم دراسة بعنوان العلاج الخليوي الحيوي التجديدي في علاج تساقط الشعر: استخدام تركيزات عالية الكثافة من البلازما الغنية بالصفائح الدموية والأجزاء السدوية الوعائية للأنسجة المشتقة من الدهون المستحلبة مخصبة الخلايا بتقييم النهج الأول من نوعه لاستخدام مزيج من الخلايا الجذعية و البلازما لحقن فروة الرأس لعلاج داء الثعلبة الذكوري الشكل وتساقط الشعر الأنثوي الشكل. ويسعى أخصائيو الفحص الرئيسيون الدكتور كين ويليامز، جي ار، وأعضاء هيئة التدريس في قسم طب الأسرة في جامعة ويسترن للعلوم الصحية، ودكتور روبرت الكسندر، دكتوراه في الطب، ودكتوراه في طب الأسنان، من سيتينسفيل، مونتانا، الولايات المتحدة الأمريكية، إلى تحديد ما إذا كانت هذه الطريقة الفريدة سوف تحفز مسام البصيلات ونمو الشعر لإنتاج الآثار التالية للتجدد. على عكس العلاجات بالخلايا الجذعية / السدوية والطرق الأخرى، يتم ذلك الإجراء في العيادات الخارجية باستخدام جهاز أعلى الطاولة، وليس فيها تحسين للخلية، أو تكييف لها، أو معالجة يدوية للخلية، أو مزرعة خلوية.  الباحثون المساعدون هم دكتور روبرت نيدبالسكي، من تاكوما، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، ودكتور برنار نيوسبوم، دكتوراه في الطب، زميل الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر، ودكتور بول روز، دكتوراه في الطب، زميل الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر، كلاهما من كورال جابليس، فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية، ودكتور ريان التر، دكتوراه في الطب، من شمال أتلبورو، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية وأعضاء هيئة التدريس في قسم طب الأسرة في جامعة براون.

هل يمكن تقليل المخاطر والتكاليف مع استخدام الصوتنة لتنشيط البلازما الغنية بالصفائح الدموية؟

تحمل الصفائح الدموية البلازما الغنية (PRP) أكثر من 20 عامل من عوامل النمو. على مدى عقود، استخدم الأطباء البلازما الغنية بالصفائح الدموية في العديد من التخصصات لتسريع التئام الجروح وإصلاح الأنسجة. وتظهر البحوث تحسين نمو الشعر وكثافته عند استخدام الصفائح الدموية البلازما الغنية في جراحة استعادة الشعر. وتستخدم عوامل وأساليب مختلفة لتنشيط الصفائح الدموية البلازما الغنية، ولكن أجريت أبحاث قليلة لتقييم مزايا كل منها.  كما تختلف المخاطر والتكاليف مع كل منها. في هذه الدراسة. سوف يجري برادلي آر. ولف، دكتوراه في الطب، الجمعية الدولية لجراحة استعادةالشعر، في سينسيناتي، أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية، دراسة على الصفائح الدموية البلازما الغنية باستخدام عامل واحد (جلوكونات الكالسيوم) والصوتنة (التعريض للأمواج الصوتية) لتنشيط الخلايا. في هذه الدراسة بعنوان، دكتوراه في الطب، روما، إيطاليا، هما الباحثين المشاركين.  تركيز عامل النمو يؤثر على طعوم شعر فروة الرأس ، وسوف يستخدم هذه الطريقة، وأيضا طريقة استخدام الصوتنة مع علاج بديل، ثم يقارن بين النهجين إلى جانب زرع طعوم فروة الرأس في نفس الوقت.  وتسعى الدراسة إلى تحديد فوائد طريقة تنشيط صفائح الدم منخفضة المخاطر مثل الصوتنة.  جون بي كول، دكتوراه في الطب، أتلانتا، جورجيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وكيارا انسالاكو.
لمساعدة المرضى على فهم أسباب  تساقط الشعر  والعلاجات المتوفرة، توفر الجمعية الدولية لجراحة سلسلة من الفيديوهاتwww.ishrs.org بعنوان "لماذا تفقد النساء شعرهن؟" و "لماذا يفقد الرجال شعرهم؟"

حولISHRS
الجمعية الدولية لجراحة استعادة الشعر(ISHRS) هي جمعية طبية عالمية غير ربحية والهيئة الرائدة في مجال علاج تساقط واستعادة الشعر وتضم 1200 عضو بأنحاء مختلفة في 70 دولة حول العالم. وفوق ذلك، تتميز الجمعية بالمثابرة في تحقيق التميز في نتائج المرضى من خلال تشجيع الالتزام بأعلى المعايير في مجال الممارسة الطبية والأخلاقيات الطبية، والبحوث في مجال استعادة الشعر الطبي. كما توفر الجمعية أيضا التعليم الطبي المستمر للأطباء المتخصصين في جراحة زراعة الشعر وتلتزم بتقديم أحدث المعلومات عن العلاجات الطبية والجراحية للأفراد الذين يعانون من تساقط الشعر، والأكثر شيوعًا الذين يعانون من داء الثعلبة ذكرية الشكل – الصلع عند الرجال وتساقط الشعر عند الإناث. وقد تأسست الجمعية في عام 1993 كأول جمعية دولية لتعزيز التحسن والتعليم المستمر رفيع المستوى للمتخصصين في مجال جراحة استعادة الشعر. لمزيد من المعلومات وتحديد الطبيب، قم بزيارة www.ishrs.org. .
# # #

Show on Home Slider: 
Yes

Share this article:

Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon